Jan 18

ندوة : ماذا نطلب من التعليم اليوم

 

شكلت « ماذا نطلب من التعليم اليوم  » محور ندوة بإشراف الدكتور الطيب البكوش نظمتها مؤسسة الشايب للعلم و الثقافة و الإعلام صباح الأحد 18 مارس 2012 بجمال . و تهدف هذه الندوة إلى دراسة السبل و الآليات المتعلقة بالجودة المنظومة التربوية على مستوى التكوين و التصرف الإداري و المالي و البيداغوجي إلى جانب المساهمة في التعريف بأهمية الجودة للرفع من مردودية التعليم في تونس و شارك في هذه التظاهرة عدد من أساتذة جامعيين و معلمين و مدري المدارس و المعاهد بمنطقة جمال .

وكان الأستاذ علي الشايب قد وضع   في بداية كلمته إلى الحاضرين هذه الندوة في إطارها راسما أهدافها مؤكدا على حاجتنا اليوم إلى تقييم صحيح للمنظومات التربوية وصياغة برنامج عملي لتحسين جودة التعليم في تونس.

و قد طرح الدكتور طيب البكوش عدة اشكاليات في مجال التعليم و إلى إبراز الأدوار التربوية والاجتماعية والثقافية التي يمكن أن يضطلع بها التعليم و إلى تطوير المناهج التربوية المعتمدة في مؤسسات التعليم و دعم قدرات المنظومة التربوية من خلال مراجعة مناهج التعليم ومحتوياته وطرق التدريس و العمل بها و ذلك للإسهام في ترقّي المجتمع وتحقيق المزيد من النماء والتقدم العلمي. كما  احتوت الندوة مداخلات قيمة ألقاها عدد من الأساتذة و المعلمين و باقتراحات مفيدة و عملية.

(1 commentaire)

    • Najiba Regaïeg on 31 octobre 2017 at 22 h 15 min
    • Répondre

    التعليم في تونس مريض للأسف بسرطان التّسييس. الأستاذ الطّيّب البكّوش مثلا عندما كان وزيرا للتّربية عيّن نقابيّين كمديرين على عديد المعاهد والنّتيجة هو تغلغل الاتّحاد المسيّس للأسف في مدارسنا. من بين نتائج هذا الاجراء الخطير سلب الحرّيّات النّقابيّة من الأساتذة والمعلّمين فبمجرّد أن يقرّر المكتب التنفيذي للآتحاد إضرابا يعلم المدير التّلاميذ بذلك فينجح الاضراب ويحرم غير المضربين من حقّهم في التدريس… هذه فقط عيّنة من تسييس المؤسّسات التّربويّة. أمّا عن الجامعة فحدّث ولا حرج

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.